Friday, June 10, 2011

1307717330_twitter_05

ستة كيلومترات تخفف من شدة الإزدحام على الطريق الدائري والمحور المشكلة والحل

المشكلة :

عند إنشاء القوس الغربي للطريق الدائري توقفت الإنشاءات عند تقطاع الطريق الدائري مع ترعة المنصورية والذي كان مقررا له الإمتداد من وراء منطقة الأهرامات وحتى تقاطع طريق الفيوم مع طريق الواحات ليعبر الطريق الدائري طريق الفيوم بكوبري علوي،

وكان سبب التوقف حسب معلوماتي هو إعتراض منظمة اليونسكو على مرور هذا الطريق في تلك المنطقة الأثرية وتأثير عوادم السيارات على الأهرامات، مع ملاحظة أن ميدان الرماية وقتها كان مكتظا بالسيارات وكذلك ترعة المنصورية والتي كانت خط الربط الوحيد بجانب ترعة المريوطية للمتجهين إلي مناطق الطريق الصحرواي ومدينة 6 أكتوبر

تلك المسافة وراء منطقة الأهرامات والتي تم تمهيدها كما يتبين من خرائط الأقمار الصناعية الموضحه بالأسفل تبلغ ستة كيلومترات تقريباً كانت لتسهم بشكل كبير وفعال في حل الأزمة المرورية في منطقة ميدان الرماية والطريق الصحراوي وأيضاً طريق المحور وكانت لتوفر على الدولة إنشاء الطريق العلوي فوق ترعة المريوطية وعمليات التوسعة الجارية حاليا للطريق الدائري فوق الطريق الصحرواي ولكن الأوان لم يفت بعد فإعادة إنشاء ذلك الطريق سوف يزيل الضغط من امتداد الطريق الدائري وأيضا محور 26 يوليو لأن جميع المتجهين من أكتوبر إلى مناطق المعادي ومدينة نصر ومصر الجديدة وشرق القاهرة سيفضلون إستخدام طريق واحد بعرض ثلاث حارات مرورية لا يضيق بدلا من إستخدام الطرق الموجودة حالياً

الحل :

أرجو من علماء الطرق وذوي الخبرات في بلدنا الحبيب إعادة النظر في إنشاء ذلك الطريق والذي ممكن أن يتم في مدة قليلة حوالي تسعون يوما بإستخدام الكباري المعدنية سابقة التجهيز لحل مشاكلنا المرورية في وقت وجيز

الصورة بالأسفل توضح الطريق المعني ومجموعة الطرق المحيطة به

المحور والدائرى - المشكلة والحل

م/ عبدالله شبل

مدير فلير سيستمز

1 comments:

Mohammed Shehata said...

I like it,
جزاكم الله خيراً - فعلاً ده حل و فية حل لتوسيع المنطقة الواصلة فى طريق مصر اسكندرية الصحراوى و الدائرى - وفرصة ذلك اعتقد موجودة - المنطقة صغيرة جداً و يمكن ان يقال انها عنق الزجاجة بجد - المنطقة تسمح لمرور سيارة واحدة ضخمة ( مقطورة ) او سياراتان صغيرتان على الاكثر و بشكل فية خطورة نظراً لضيق الوصلة و ا لسر مجهول اصلا :) - هذه المنطقة هى محور خروج السيارات من الدائرى لطريق مصر اسكندرية او الاستمرار فى طريق اكتوبر من الدائرى او توصيل من اكتوبر للهرم و يجب ان تكون بمساحة اكبر
الشىء الاسوء ان بها عمل وتكسير ايضاً فى هذه الفترة